تايم لاين| «جنة وأماني» ضحايا قسوة جدتهما بالدقهلية

محامي الضحيتين: تقدمت للنيابة بطلب إسقاط حضانة الطفلة "أماني" من جدتها للأم ومنحها لجدتها من الأب وتدعى"أم هاشم" خاصة أن الطفلة ترتبط بوالدها
تحرير:رانيا الديداموني ٢٩ سبتمبر ٢٠١٩ - ١٢:٣٠ م
الطفلة أماني
الطفلة أماني
"جنة" و "أماني" طفلتين في عمر الزهور من أبوين كفيفين في قرية بساط الدين بمحافظة الدقهلية، لم يدم زواجهما لأكثر من عامين وانفصلا عن بعضهما منذ ما يقرب من 3 سنوات، انتهت الزيجة بالانفصال وتركت الأم الطفلتين وأكبرهما في عامها الثاني، ثم تمكنت من نزع حضانة الطفلتين بحكم قضائي لصالحها العام الماضي، وضمت الطفلتين لها في رعاية والدتها ووالدها، ليهتز الرأي العام من بشاعة تفاصيل تعذيب الطفلتين بوحشية على جريمة البراءة وحرقهما بالنار في أماكن متفرقة من الجسد وتشويه أعضائهم التناسلية.
زواج بحضور القريةفي عام 2014، اتفقت الأسرتين على تكليل الود بينهما بالزواج، إذ أن "محمد"، عامل يبيع الفاكهة، كفيف بالوراثة من أبيه نظره ضعيف بالكاد يرى بعين واحدة، و"س" كفيفة بسبب إصابتها بميكروب في العين نتيجة تلوث جرح، إلا أن تدخل أهل الزوجين في حياتهما وضيق العيش تسبب في انفصالهم، بحسب جيران الأب.رفضت