أول تحليل دم لتشخيص مرض الاضطرابات الهضمية

قال أندرسون إن النتائج يمكن أن تؤدي إلى طرق تساعد فى اكتشاف المصابين بمرض الاضطرابات الهضمية، ومن ثم توجيههم إلى علاجات أكثر ملاءمة
تحرير:مي فؤاد ١٣ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٥:٠٠ م
تحليل دم
تحليل دم
حدد العلماء المؤشرات الحيوية التي يمكن أن تشكل أساس أول اختبار للدم في العالم لمرض الاضطرابات الهضمية. اكتشف الباحثون، حسب صحيفة medical news today، أن التعرض للغلوتين لدى الأشخاص المصابين بمرض الاضطرابات الهضمية، يسبب زيادة في بعض جزيئات الالتهابات في مجرى الدم والتي ترتبط بأعراض شائعة للمرض الذي يصيب الجهاز الهضمي ويسبب أضرارًا. تستغرق الطريقة الحالية لتشخيص مرض الاضطرابات الهضمية أسابيع أو أشهرا، كما تنطوي على اضطرار الناس إلى تناول الغلوتين وتجربة الآثار الجانبية المقلقة طوال ذلك الوقت؛ لذلك فإن فحص الدم يمكن أن يقطع ذلك الوقت لساعات.
قادت شركة التكنولوجيا الحيوية ImmusanT Inc، من كامبريدج، ماساتشوستس، الفريق الدولي وراء الاكتشاف الأخير، الذي نشر في مجلة Science Advances. قال الدكتور روبرت أندرسون، كبير المسؤولين العلميين بشركة ImmusanT: "للمرة الأولى، وصفنا رد الفعل الالتهابي الذي يعاني منه مرضى الاضطرابات الهضمية في الساعات المباشرة