احم نفسك وأطفالك من خطر حمامات السباحة

على الرغم من أنه ليس من الممتع التفكير في جراثيم حمام السباحة، فإنه يساعد على معرفة كيفية الوقاية من العدوى، والأعراض التي يجب مراقبتها بحذر
تحرير:عمرو عبد الحافظ ١٦ يوليه ٢٠١٩ - ٠٥:٠٠ م
السباحة
السباحة
ضع في اعتبارك هذه الإحصاءات: نحو النصف (51 بالمئة) من الأمريكيين يعاملون حمامات السباحة مثل حوض الاستحمام.. بمعنى آخر لا يستحم العديد من رواد حمامات السباحة قبل القفز به، حتى بعد التمرين أو التلوث بالتراب في الفناء، ويمكنك تخيل باقي الاحتمالات. كل هذا العرق والأوساخ والزيوت ومنتجات مثل مزيل العرق يقلل من قوة المطهر الذي يحتوي على الكلور، وبالتالي فهو أقل فعالية في الحفاظ على المياه نظيفة، وهذا يجعل السباحين أكثر عرضة للجراثيم التي يمكن أن تسبب العدوى والمرض والالتهابات.
ولكن ليس عليك أن تكتفي أنت أو أطفالك بالجلوس على مناشف الشاطئ طوال الموسم.. فقط اتبع بعض النصائح للحصول على صيف ممتع. حماية نفسك والآخرين من جراثيم حمام السباحة مسؤوليتك كمواطن جيد في حمام السباحة هي تجنب إدخال الجراثيم أو الأوساخ في الماء، بالإضافة إلى ذلك هناك طرق لحماية نفسك من البكتيريا. قواعد حمام