ملاك وشيطان.. قصة جريمة في مساكن مبارك

استغل ثقتها به وتخلص منها.. دفعها وأغلق الباب وخنقها بدم بارد واستولى على أموالها.. بعثر محتويات الشقة للتلاعب بمسرح الجريمة.. الجيران: «كانت بتعتبره زي ابنها»
تحرير:محمد الأشموني ٢٢ يونيو ٢٠١٩ - ١٠:٣١ ص
جثة- أرشيفية
جثة- أرشيفية
عدّته بمنزلة الابن والسند، ولم تبخل عليه يومًا بالمال أو الطعام أو الشراب، بل كانت تجزل له العطاء في الوقت الذي لم يجد فيه يدًا تحنو عليه، لكنه لم يتذكر لها وقوفها بجواره ومساندته، وإنفاقها على دراسته الجامعية، ولم يشفع لها عنده أنها كانت تفتح له بيتها ليأويه من وقت لآخر، فسوّلت له نفسه قتلها بدم بارد، بعد أن ائتمنته على بيتها ومالها، خنقها دون أن يهتز له جفن أو يرق له قلب، لمجرد الاستيلاء على 5 آلاف جنيه، لف يده حول رقبتها وعصرها ليكتب كلمة النهاية في حياة عجوز المحلة.
48 ساعة مرت على العثور على جثة عجوز داخل شقتها بمساكن مبارك، بمدينة المحلة الكبرى، كان خلالها ضباط مباحث المركز يسابقون الزمن لحل لغز القضية، وهم على يقين بأن الفاعل تربطه علاقة بالمجني عليها، حيث إن مداخل ومخارج الشقة سليمة. كثف رجال البحث من التحريات اللازمة، وقاموا بتفريغ كاميرات المراقبة بأحد المحال