كانت خطوبتها فى العيد.. لودر حي شبرا دهس ليلى

والد الطالبة: سائق المقطورة قالي نحل الموضوع ودي وأجبلك محامي على حسابي..ومافيش مسئول عزاني..شقيقة القتيلة: دماغ أختي انفجرت تحت عجلات اللودر
تحرير:يونس محمد ١٥ مايو ٢٠١٩ - ٠٢:٤٢ م
والد ليلى
والد ليلى
«أنا نفسي صوتي يوصل لكل مسئول فى مصر لحد رئيس الجمهورية اللى هو أب لكل المصريين وأكيد لما يعرف موضوع بنتي مش هيسكت وأنا بنتى ماتت ومش هعرف أجيب حقها ولا كأن اللي ماتت دي بني أدم وعروسة مالحقتش أفرح بيها".. بدموع مخلوطة بالأسى وبصوت مبحوح قابلنا سعد الدين إبراهيم 52 سنة، والد الطالبة ليلي والتى لقت مصرعها فى الساعات الأولى من صباح أمس الثلاثاء، أسفل عجلات لودر حي شبرا الخيمة أول أثناء رفع القمامة من الشارع، خلال توجهها للامتحان بالمدرسة الثانوية بالمنطقة.
روح لأهلها أحسن الحزن يسكن شارع 10 بمنطقة شبرا الخيمة أول، منذ وقوع الحادث الأليم ، فيما يسرح الأب في ملكوت آخر على وقع آيات الذكر التي انطلقت من مذياع إذاعة القران الكريم، هنا الكل يفتقد ليلى العروس التي كانت خطبتها في العيد. انتقلت "التحرير" لمكان الحادث،  البداية كانت مع أحمد محروس، عامل بكشك